أخبار

المطران الماروني جوزف معوض يبدي رأيه بحلقة الأب رمزي جريج حول دور مريم في الكنيسة

ماذا عن مريم العذراء "والدة الإله"؟ استعر الجدل، ولم يهدأ بعد بسبب حلقة عنها مع الاب رمزي جريج اللعازري قبل نحو اسبوعين، في اطار برنامجه "مهم تكون مسيحي"، اعقبتها اتّهامات وتجريح وتشكيك تراكمت بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي، ولم يفلح في تهدئتها تأكيد مطران اللاتين سيزار آسيان "مطابقة الحلقة لتعليم الكنيسة". موضوع مريم فُتِح على مصراعيه، وان كانت الكنيسة الكاثوليكية حسمته منذ قرون، واعلنت موقفها منه بوضوح، وجدّدت تأكيده مرارا، لا سيما في المجمع الفاتيكاني الثاني (1962-1965) الذي يُقال عنه انه "حقّق امورا عظيمة"، و"خطوات متقدمة" في مختلف المجالات.

Powered by Web Agency
 

النائب الرسولي يحسم رأي السلطة الكنسية في الجدل حول حلقة دور مريم للأب رمزي جريج

بعد السجال الكبير الذي تلا الحلقة التلفزيونية للأب رمزي جريج اللعازري حول دور مريم العذراء في الكنيسة في إطار برنامجه بعنوان : "مهم تكون مسيحي" ، وبعد الإتهامات الكبيرة له بالهرطقة والأريوسية والماسونية وغيرها، وبعد التشهير العلني به عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، يحسم النائب الرسولي المطران سيزار إسايان رأي السلطة الكنسية في الجدل حول هذه الحلقة، خاصةً أن الأب رمزي جريج هو كاهن لعازري وهو تحت سلطته الكنسية. فأصدر البيان التالي: 

Powered by Web Agency
   

رحلة على خطى القديس منصور - ٢٠١٧

تقام رحلة بعنوان "على خطى القديس منصور" إلى فرنسا
(Bordeaux - Berceau – Dax – Biarritz – Berceau – Sanctuaire De La Buglose –Lourdes – Pont D’espagne – Lyon – Chatillon – Paris – Folleville )
بين ٢٢ تموز الى ١ آب ٢٠١٧
 
   
 

النهار: موهبة القديس منصور شابة عمرها ٤٠٠ عام

الكاتب: الأب زياد الحداد- الرئيس الإقليمي للآباء اللعازريين في الشرق
النهار: موهبة القديس منصور شابة عمرها ٤٠٠ عام

كل الكائنات الحيّة لديها ذاكرة، إنما وحده الكائن البشري، يملك القدرة، بفعل إرادي وحر، لأن يعيد الذاكرة، بأن يجعل الماضي حاضراً كي يعصّرنه ويعيشه. فالذاكرة ليست آلية دماغية، بل هي فعل نفسي وتعبير عن الشخص بكلّيته.
إلى ذلك، كل مجموعة اجتماعية لديها ماض، ناتج من عمل مشترك، واع أولاً، يشكّل تاريخها. في الواقع، إن الكائن الواعي الذي ليس له ماض، يكون فَقَد في آن واحد، شعور الانتماء إلى حاضره ومرتكزاته لتوجيه مستقبله.
عائلة منصور دو بول كلها تتذكّر سنة 2017 كاريسما القديس منصور. إنها متجذّرة في التاريخ وقد صنعت تاريخها الخاص، كما كل كائن حي، تشعر بالحاجة إلى العودة إليه، في بعض المناسبات، ليس بهدف التلذّذ المرضي بأمجادها السابقة، وليس بهدف التبجح بإنجازات أغنت، بالتأكيد، الإنسانية والكنيسة، لكنها مع ذلك تبقى انجازات أسلافها، وأخيراً ليس هرباً من الصمود في وجه الحاضر والحاحات التزاماته الجديدة. انما من أجل ان تستمد منها القوة والدينامية لمتابعة مسيرتها المتطلبة على طريق المؤسس، لتتشبّع من روحانيته، ولتذهب به إلى أعمق وتنقله إلى الأجيال اللاحقة. 

Powered by Web Agency
   
الوكالة الوطنية للإعلام: حداد في ذكرى احياء عيد تأسيس جمعية الآباء اللعازاريين: المطلوب أن نفتح أعيننا وقلوبنا لسماع صراخ الفقراء

وطنية - احتفل رهبان دير مار يوسف للآباء اللعازارين في مجدليا، بعيد تأسيس جمعية الآباء اللعازاريين، ومرور 400 سنة على كاريسما القديس منصور دي بول، بقداس ترأسه في كنيسة الدير الرئيس الاقليمي للآباء اللعازاريين في الشرق الاوسط الاب زياد حداد، عاونه رئيس الدير في مجدليا الاب شربل خوري والاب لابا عساف، في حضور رئيس اساقفة ابرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جوده، النائب العام على الابرشية المونسنيور بطرس جبور، رئيس معهد "نورث ليبانون كولدج" في الجديدة- زغرتا الاب الياس حنا، رئيس دير مار سركيس وباخوس في زغرتا الاب ابراهيم ابو راجل وآباء لعازاريين ورهبان وراهبات وحشد من المؤمنين.

Powered by Web Agency
 
   
 
   

الصفحة 1 من 7

راية إعلانية
Close Panel

Login Form