ظهورات العذراء مريم في لورد – فرنسا ١٨٥٨ - الظهور السابع، الثلاثاء ٢٣ شباط

٠١شباط٢٠١٣
طباعةأرسل إلى صديق
الكاتب: Georges Nakhleh
فهرس المقالات
ظهورات العذراء مريم في لورد – فرنسا ١٨٥٨
الظهور السابع، الثلاثاء ٢٣ شباط
الظهور الرابع عشر، الأربعاء ٣ آذار
جميع الصفحات

الظهور الثامن، الأربعاء ٢٤ شباط

العذراء تعطي رسالة إلى برناديت: " التوبة ! التوبة ! صلّوا للّه لأجل الخطأة ! إذهبي وقبّلي الأرض توبة عن الخطأة ! "

الظهور التاسع، الخميس ٢٥ شباط

ظهورات العذراء مريم في لورد – فرنسا ١٨٥٨

 

بحضور ٣٠٠ شخص العذراء تطلب من برناديت: " إذهبي إلى النبع، إشربي وإغتسلي فيه. خذي وكُلي من الأعشاب التي أمامك هنا ".
وتتابع برناديت قائلة : لم أجد أمامي سوى القليل من المياه الوسخة الممزوجة بالوحل. لثلاث مرّات لم أستطع الشرب منها لكراهتها ولكن في المرّة الرابعة شربت". كلّ الحاضرين تشكّكوا من هذا التصرّف وقال أحدهم لبرناديت : "أتعلمين أنّ الجميع ظنَّكِ مجنونة بسبب التصرّف " فما كان منها إلاّ أن أجابت : " هذا لأجل الخطأة".

الظهور العاشر، السبت ٢٧ شباط

عدد الحضور: ٨٠٠ شخصاً. العذراء صامتة. تشرب برناديت من مياه النبع وتقوم بأعمال التوبة كالمعتاد.

الظهور الحادي عشر، الأحد ٢٨ شباط

الحضور أكثر من ألف شخص. برناديت تصلّي، تقبّل الأرض، تمشي على ركبتيها علامة التوبة. بعد الظهور تسوقها الشرطة إلى دار القاضي الذي هدّدها بالسجن.

الظهور الثاني عشر، الإثنين الأول من آذار

ظهورات العذراء مريم في لورد – فرنسا ١٨٥٨

وصل عدد الحاضرين هذه المرة إلى ألف وخمسمائة مؤمن. وبينهم لأول مرّة كاهن. في الليل تحصل أول أعجوبة شفاء مع "كاترين لاتابي" التي تضع يدها المشلولة في ماء النبع وتشفى في الحال.

الظهور الثالث عشر، الثلاثاء الثاني من آذار

الجمع يتزايد يوماً بعد يوم. السيّدة تقول لبرناديت: "إذهبي إلى الكاهن وقولي له أن يأتي الناس بتطواف إلى هذا المكان وأن تُبنى فيه كنيسة صغيرة". برناديت تبلّغ الرسالة إلى الكاهن، خادم رعية لورد ولكنه يرفض الإستجابة قبل أن تفصح السيّدة عن اسمها وأن تعطي علامة وهي أن تزهر الوردة التي في داخل المغارة رغم فصل الشتاء.



راية إعلانية
Close Panel

Login Form