أوراتوريو آلام المسيح وفق يوحنا - حفل مميّز في كنيسة الآباء اللعازريين

٠١شباط٢٠١٣
طباعةأرسل إلى صديق
الكاتب: الأستاذ غسان حجّار - جريدة النهار

جريدة النهارمقال جريدة النهار صباح السبت ٣ نيسان ٢٠١٠.

أوراتوريو آلام المسيح وفق يوحنا

لا تقاس الاعمال الفنية بفهمنا لها، وتمييزنا بين الاعمال الموسيقية، بل بقدر انجذابنا اليها وتفاعلنا معها. لذا يمكن القول ان "اوراتوريو آلام المسيح بحسب القديس يوحنا" الذي قدم في كنيسة الايقونة العجائبية للآباء اللعازريين لمناسبة الاسبوع المقدس وأحد القيامة، كان عملاً رائعاً بكل المقاييس. وهذا لا يعني ان تقديرنا له هو الذي اعطاه القيمة الذي يستحق، بل أكثر من ذلك اذ انه الاول الذي يقدم إنجيل يوحنا باللغة العربية في عمل مماثل.

والاوراتوريو عمل موسيقي يشترك فيه الكورال والأصوات الفردية، ويتشابه مع الأوبرا من حيث خصائصه وسماته الموسيقية ففيه الصوليست والاجراء الاوركسترالية ويتميز عن الأوبريت بأنه لا يستعمل المستلزمات المسرحية والحركة الفنية.

المايسترو انطوان عطا اللهعمل كبير عمل عليه المايسترو انطوان عطا الله مدة سنة كاملة، برعاية مكتب الخدمات الاجتماعية في مركز مار منصور للرسالة.
استهلالاً كلمة لرئيس الدير الاب زياد حداد الذي تحدث عن آلام المسيح وعن القيامة، قبل ان يشرح ماهية العمل المقدم ويشيد بكل الذين تعاونوا لانجازه.
ثم بدأ الانشاد في خمسة مشاهد: الاول، يسوع في البستان، والثاني انكار بطرس ليسوع، والثالث المحاكمة، والرابع الموت على الصليب، والخامس القيامة.
موسيقى وكورال يجعلاننا نتذوق طعم الموسيقى الراقية مع المزامير الجميلة في اداء مفعم بالاحاسيس.
عالم من الارضيات وعوالم من المحبة والسلام السموية كانت جواز سفر لكل الحاضرين الذين ملأوا الكنيسة، ولأن التصفيق ممنوع إلا في بدء الحفل وختامه، فقد كان الناس لتفاعلهم الشديد يحركون أيديهم ورؤوسهم للتعبير عن سرورهم وانسجامهم.
الكورال وجوزف عيسى ثم التينور مكسيم شامي والسوبرانو ماري – جان عطاالله، يحملونك جميعاً الى واقعة الحدث، تعيشه، وتفاصيله، قبل ان تشعر بغلبة الحياة على الموت في تراتيل مجد القيامة.
عمل كان من الضروري ان يعرض لأكثر من ليلة وفي أكثر من مكان وكنيسة حتى لا ينحصر متابعوه في عدد محدود، وهو بلا شك نافذة على اعمال مماثلة تؤكد ان الابداع اللبناني لا يزال متقدماً.
أوراتوريو آلام المسيح وفق يوحناتألفت الجوقة من: انطوانيت ياغي، كريستال طايع، سينتيا طايع، كوزيت حميه، كلاديس نعيم، دنيز واكد، ماري حلو، ابتسام أبي خليل (الجارية)، ميشا بدوي، ريتا طايع، روز عسّاف، كوليت واكد، ماري – جان عطاالله، هدى طايع، ماريا بو عنق، ميرنا جبور، جويل عبد المسيح، نوال جلخ، سمر بو عنق، ربى الخوري، ستيفاني عطا الله، جويل خياط، آلان عقل، سمير كرم، جوزف بولس، كريستيان عطا الله، ميشال صابر، عبدو جمهوري، ألبير بو عنق، أندره نعمه، سيزار زغبي، شربل عاد، شربل هراوي، اسبر وهبه، طوني حدشيتي، طوني طايع، كمال الحاج، فيكتور كرم (بطرس).
وفي الاوركسترا:
كمان: ريشار سلفيتي، جيلبير قندلفت، وائل سمعان، ميشال المر، هيفا أبو رجيلي، علي حسن، داني قليعاني، ربيع أبو سرحال.
شيللو: انستازيا المر، كونترباس: زاهر سبعلي، فلوت: اليس فرحات، هوبوا: مريم غندور، ترومبت: ايلي نجيم، باسون: سبوه تكيان، كور: وائل ابو فخر، اورغن: ريتا لبكي جرو، تيمباني: مرغوريت حسامي.
الانشاد المنفرد: لجوزف عيسى (باس) في دور الانجيلي والأب عبدو عيد. (باريتون) في دور بيلاطس ماكسيم شامي. (تينور) في دور يسوع المسيح ماري – جان عطا الله، (سوبرانو).
قرأت نصوصاً ماري حلو، ومنسق الاوركسترا ريشار سلفيتي، مدير مساعد: كريستيان عطاالله. التوزيع الموسيقي: فيكتور حنا.

غسان حجّار  

جريدة النهار

 

   شاهد الصور   
Powered by Web Agency
راية إعلانية
راية إعلانية
راية إعلانية
Close Panel

Login Form